الإصحاح 16 الفقرة 18

نتحداكم

مرقس 16: 18
يحملون حيات و ان شربوا شيئا مميتا لا يضرهم و يضعون ايديهم على المرضى فيبراون

العجيب أن المسيحي يؤمن أن يسوع هو رب العهد القديم ، ولكن عندما طلب إبليس منه أن يثبت ذلك عجز وهرب وظهرت حقيقته وبذلك تركه إبليس بعد أن كشف خدعة يسوع ابن الله .

فجاء في العهد القديم

مزمور 91
91: 11 لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك
91: 12 على الايدي يحملونك لئلا تصدم بحجر رجلك

وعندما طلب إبليس من يسوع إثبات صدق هذا الكلام عجز وخاف وشتت الموضوع وقال : لا تجرب الرب

متى 4: 7
قال له يسوع مكتوب ايضا لا تجرب الرب الهك

يا يسوع : ألست أنت الإله الذي قالت فيك الكنيسة انك أنت رب العهد القديم ؟ كيف عجزت في إثبات صدق أقوالك وتطالب الناس القيام بها ؟

وقد أمر يسوع تلاميذه بالطاعة العمياء ولو أمر احد بأن يرمي نفسه في البحر فعليه الطاعة

مر 11:23
لاني الحق اقول لكم ان من قال لهذا الجبل انتقل وانطرح في البحر ولا يشك في قلبه بل يؤمن ان ما يقوله يكون فمهما قال يكون له

هل رأيتم الآن خدعة يسوع ؟

فهل تجرأ أحد و شرب شيئا مميتا ولم يضره ؟

قال تعالى : { ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون } آل عمران 78

.

لخاتمة انجيل مرقص ضحايا في الولايات المتحدة الامريكية ، فهناك تقوم بعض الكنائس بخدمة عجيبة هي خدمة تناول الثعابين (الامساك بالثعابين)

وذلك تصديقا للقول المنسوب للمسيح :
مر-16-16: كل من يؤمن ويتعمد يخلص، ومن لا يؤمن يهلك.
مر-16-17: والذين يؤمنون تساندهم هذه الآيات: يطردون الشياطين باسمي، ويتكلمون بلغات جديدة،
مر-16-18: ويمسكون بأيديهم الحيات. وإن شربوا السم لا يصيبهم أذى، ويضعون أيديهم على المرضى فيشفونهم)).

والنتيجة طبعا ان كثير من هؤلاء ماتوا بسم الحيات ، وإليكم نماذج :
امرأة مسيحية عمرها 48 سنة اسمها ليندا لونج ، اتبعت انجيل مرقص في تأكيده بأن المؤمنين علامتهم أنهم لا يتأذون من مسك الافاعي أو شرب السم فماتت في مركز جامعة كنتاكي الطبي بعد 4 ساعات بعد ان لدغتها الحية اثناء حضورها في كنيسة (East London Holiness Church) ، طبعا لم يمكن الاتصال بمسؤلي الكنيسة لسماع تعليقهم ، كما ان الكنيسة لم تبلغ الشرطة بالحادث.
المصدر:

Last updated at 13:18 08 November 2006

Serpent: Handling reptiles as part of religious services is illegal in Kentucky

A woman who followed a Biblical entreaty to ‘take up serpents without being harmed’ died after being bitten by a snake during a serpent-handling service at church, police said
Linda Long, 48, of London, Kentucky, died Sunday at University of Kentucky Medical Center, said Brad Mitchell, a detective with the Laurel County Sheriff’s Office said
Long died about four hours after the bite was reported, the Lexington Herald-Leader reported
Officials said Long attended East London Holiness Church. Neighbors of the church told the newspaper the church practices serpent handling
Snake handling is based on a passage in the Bible from the Gospel of Mark that says a sign of a true believer is the power to “take up serpents” without being harmed
Handling reptiles as part of religious services is illegal in Kentucky. Snake handling is a misdemeanor and punishable by a $50 (£39) to $100 (£78) fine
Police said they had not received reports about snake handling at the church
Lt. Ed Sizemore of the Laurel County Sheriff’s Office said friends went with Long to a local hospital Sunday afternoon, before she was transferred to the university hospital
Church officials could not be reached for comment

وفي موقع آخر هذا التعليق:

هؤلاء الذين درسوا موضوع تناول الافاعي وجدوا أنه مفهوم خاطيء مشهور ان الحيات لن تلدغ ماسكيها اثناء ممارسة شعائرهم الدينية ، وحتى لو لدغتهم فلن يموتوا لرعاية الروح القدس ، وعلى الرغم من الاعداد الحقيقية من الصعب التأكد منها ، على الاقل 71 شخص قتلوا لدغا بسم الحيات اثناء ممارساتهم الدينية في الولايات المتحدة ، وهذا الرقم يشمل من بدأ ممارسة هذه الطقوس .

.

Those who have investigated snake handling have found that it is a popular misconception that the snakes won’t bite the snake handlers in their religious ritual or that, if bitten, the handlers, under the direction of the Holy Spirit, won’t die. Although exact records are difficult to substantiate, at least 71 people have been killed by poisonous snakebites during religious services in the United States. And that number includes the founder of the snake handling movement,

.

تعليق موقع مسيحي على نهاية انجيل مرقص:

.

Which gospel talks about handling snakes?

The earliest manuscripts of the gospel of Mark do not contain Mark 16:9-20, so the reference to handling snakes in these verses are not included in many translations of the Bible. In these versions of the New Testament, Mark 16 ends with verse 8. This is a significant different, for verse 8 reports that the women who discovered the empty tomb ran away in fear and did not tell anyone what they saw. In this ancient version of the gospel of Mark there is no report of a resurrection appearance by Jesus to his disciples. Thus, it seems likely that an editor added verses 9-20 in order to link the gospel story to the beginning of the church

الترجمة
أي انجيل يتكلم عن تناول الثعابين؟
أقدم مخطوطات انجيل مرقص لا تحتوي على (مرقص 16- 20:9) ، لذلك فإن المرجع لعملية تناول الحيات لا يوجد في ترجمات كثيرة للكتاب المقدس.
والعبارة الثامنة من الاصحاح السادس عشر لانجيل مرقص هي نهايته. وهي تقول ان المرأة التي اكتشفت القبر فارغا اسرعت خائفة ولم تخبر احدا بما رأت.
وليس هناك في نسخة مرقص القديمة خبر عن ظهور المسيح للتلاميذ بعد القيامة . على ذلك ، يبدو ان هناك من أضاف نهاية مرقص الحالية لربط قصة الانجيل ببداية الكنيسة .

شكرا على هذا الاعتراف  بالتحريف

هل يريد أحد من المدافعين عن نهاية مرقص اختبار ايمانه؟ (مع تحيات : مجدي فوزي)

.

أرى أن كتبة الأناجيل كانوا في قمة الذكاء والحنكة ولكن للأسف لم يفطن لهم أحد .

إن كتبة الأناجيل هم فئة كانت مُسخرة لتدين العقيدة المسيحية بذكاء بارع وكأنها تقول لمن يقرأ الأناجيل .. أن شخصية يسوع هي شخصية لا ترقى للأحترام وأن جميع تلاميذ يسوع هم عار ، وأن الأحداث المذكورة لتعلوا من قدر يسوع هي أحداث تقلل من قدر يسوع .. ولكن الأمر يحتاج لعقول تفطن للنصوص بذكاء وتقرأ ما بين السطور .

ولقد انتهيت بالفعل من تفنيد الأناجيل بطريقة جديدة وأكثر دقة وشفافية وحيادية ووجدت أن الأناجيل تُدين يسوع كما تُدين العقيدة المسيحية ولا يمكن أن نقول أن كتبة هذه الأناجيل كان غرضهم توعية المسيحي بل غرضها إفاقته من الغيبوبة التي يعيشها داخل الكنائس تحت رحمة القساوسة والرهبان ولكن للأسف المسيحي لا يقرأ الأناجيل ولم يسأل نفسه سؤال واحد وهو : لو أحببت أن تكتب كتاب عن محبوب لك وتذكر تصرفاته وما يقوله عنه الأخرون ، فهل ستكتب عنه كما كتبت كتبة الأناجيل عن يسوع ؟


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: