الإصحاح 01 الفقرة 35

إله يُصلي على نفسه ؟
.
مرقس 1: 35
و في الصبح باكرا جدا قام و خرج و مضى الى موضع خلاء و كان يصلي هناك
.
السجود كما نعرفه حركة من حركات الصلاة، والصلاة هي وَقْفة العبد بين يدي ربه ، والصلاة أقوال وأفعال .
.
والسجود هو الحركة التي تُبرِز كاملَ الخضوع لله؛ فالسجود وَضْع لأعلى ما في الإنسان في مُسْتوى الأدنى وهو قَدَم الإنسان؛ ونجد العامة وهُمْ يقولون: ” لا ترفع رأسك عليَّ ” أي: لا تتعالى عليّ، لأن رَفْع الرأس معناه التعالي، وتخفيضها بالركوع أو السجود هو إظهارٌ مُنْتهى الخضوع والذِّلة لله الآمر
.
مت 26:39
ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه وكان يصلّي
.
فإن كان يسوع هو الله (حاشا لله) .. فلمن كان يسجد علماً بأن المسيحية تؤمن بأن اللاهوت لم ينفصل عن الناسوت طرفة عين وبذلك سجد اللاهوت مع الناسوت … وإنجيل لوقا أعلن أن يسوع كان يصلي طوال الليل لله وليس للأب بقوله :
.
لوقا6: 12
و في تلك الأيام خرج إلى الجبل ليصلي و قضى الليل كله في الصلاة لله
.
ولو كان الله (حاشا لله) هو ثلاثة أقانيم ويسوع وهو الأقنوم الثاني وإنجيل لوقا لم يذكر أن يسوع كان يصلي لأقنوم الأب بل ذكر أن يسوع كان يصلي لله .. فإذن نصل إلى أمرين هما :
.

1) يسوع كان يصلي لله لأن يسوع ليس هو الله
2) يسوع كان يصلي على نفسه لأن الكنيسة تؤمن بأن يسوع جزء لا يتجزأ من الله .. فيسوع كان يصلي على نفسه ………. ولا عزاء للعقلاء .
.


%d مدونون معجبون بهذه: