الإصحاح 02 الفقرة 17

هل تَرَك البايبل بار؟
.
مرقس 2: 17
فلما سمع يسوع قال لهم لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى لم ات لادعوا ابرارا بل خطاة الى التوبة
..
المفروض ان الأنبياء هو أبر الخلق … وأنبياء البايبل فعلوا ما لم يفعله الفجرة ، فكيف يقول يسوع { لم ات لادعوا ابرارا بل خطاة الى التوبة } عندما كان يأكل مع العشارين و الخطاة ولا يوجد من هو معصوم من الخطايا كما يؤمن الصليبي ؟
.


%d مدونون معجبون بهذه: