الإصحاح 03 الفقرة 22

الشيطان ينقلب على مملكته
.
مرقس 3: 22
و اما الكتبة الذين نزلوا من اورشليم فقالوا ان معه بعلزبول و انه برئيس الشياطين يخرج الشياطين 23 فدعاهم و قال لهم بامثال كيف يقدر شيطان ان يخرج شيطانا 24 و ان انقسمت مملكة على ذاتها لا تقدر تلك المملكة ان تثبت 25 و ان انقسم بيت على ذاته لا يقدر ذلك البيت ان يثبت 26 و ان قام الشيطان على ذاته و انقسم لا يقدر ان يثبت بل يكون له انقضاء
.
لا يمنع أن ينقلب الشيطان على مملكته لأنه شيطان وليس قديس ، فعالم الشياطين هو عالم مشابه لعالمنا .. فما المانع أن يحارب القوي الضعيف حتى ولو كانوا من ملة واحدة أو أمة واحدة أو عقيدة واحدة … فالبروتستانت تقتل في الكاثوليك والعكس كذلك ، والكاثوليك قتلوا الارثوذكس في عهد الدولة البيزنطية ، فما المانع أن يأتي رئيس الشياطين لمحاربة شياطين من أتباعه قد يكون أقوعهم في فخ لينتقم منهم باستخدام يسوع كوسيلة لذلك .؟
.


%d مدونون معجبون بهذه: