الإصحاح 11 الفقرة 15

بعد أن ملك فجر

مرقس 11: 15
و جاءوا الى اورشليم و لما دخل يسوع الهيكل ابتدا يخرج الذين كانوا يبيعون و يشترون في الهيكل و قلب موائد الصيارفة و كراسي باعة الحمام 16 و لم يدع احد يجتاز الهيكل بمتاع
.
ولكن بسبب فعلته دفع عمره الثمن

.
فلم يُصلب يسوع بسبب الفداء بل بسبب أنه حارب قيصر في الجزية
.
لو 23:2
وابتدأوا يشتكون عليه قائلين اننا وجدنا هذا يفسد الامة ويمنع ان تعطى جزية لقيصر قائلا انه هو مسيح ملك
.
يو 19:12
من هذا الوقت كان بيلاطس يطلب ان يطلقه ولكن اليهود كانوا يصرخون قائلين ان اطلقت هذا فلست محبا لقيصر . كل من يجعل نفسه ملكا يقاوم قيصر
.
إما أكذوبة الصلب والفداء هي خزعبلات لإحياء ما الوجه لما حدث للمصلوب من تنكيل وعملوا قفاه طبله وخلعوا ملابسه وسار أمام الناس عاري كما ولدته أمه كالتيس الذي يسير وعورته مكشوفة للجميع …… هل هذا إله ؟!
.


%d مدونون معجبون بهذه: