الإصحاح 16 الفقرة 01

مات ومازال مطلوب للنساء

مرقس 16: 1
و بعدما مضى السبت اشترت مريم المجدلية و مريم ام يعقوب و سالومة حنوطا لياتين و يدهنه

على الرغم موته إلا أن النساء يتلذذن في دهن وتدليل جسده .. وكيف كان سيتم هذا التدليك وهو في حالة تكفين ؟ ومن قال أن الميت لا يتحلل جسده بعد ثلاثة أيام ؟ ولا يوجد في الناموس أن الأجساد لا تتحلل بعد الموت .

فهل دهن الحنوط هي مهمة النساء ؟

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: