الإصحاح 16 الفقرة 16

يسوع جاء ليدين

مرقس 16: 16
من امن و اعتمد خلص و من لم يؤمن يدن

العجيب ان كل كنيسة وكل طائفة تدين الأخرى وكل طائفة ترفض أن تقرأ كتاب الطائفة الأخرى وكل طائفة لا تتبع طقوس الطوائف الأخرى … فالبروتستانت تؤمن بيسوع ذو طبيعتين ، والأرثوذكس تؤمن بيسوع ذو طبيعة واحد .. فالأرثوذكس ترفض الإيمان البروتستانتي ، والعكس كذلك ….. والبروتستانت تؤمن بكتاب مقدس ذو 66 سفراً والأرثوذكس تؤمن نكتاب مقدس ذو 73 سفراً وكل طائفة ترفض أن تؤمن بكتاب طائفة أخرى … فهل هذا إيمان ؟ والأعجب من ذلك أنه لا توجد كنيسة تملك إنكار الكنيسة البروتستانتية .

Advertisements

%d مدونون معجبون بهذه: